جمِيل صنعكم

شَكَرْتُ جَمِيلَ صُنْعِكُمُ بدمعي
ودَمعُ العَيْنِ مِقياسُ الشُّعُور
لأوّلِ مَرّة ٍ قد ذاقَ جَفني
على ماذاقَه دَمعَ السُّرور
(حافظ إبراهيم)
4byt.com



التعليقات