لما رأوني ذا شوق

لما رأوني ذا شوق وذا أَسفٍ
والدمع مني على الخدين مسجوم
قالوا ياترى تحبها ؟ قلت لهم
إن السؤال عن المعلوم مذموم
(محمد الامين)
4byt.com



التعليقات