لمحة

لمحت عينك في كل عين أراها
فكأن جمالها مقسوم على كل العبادِ
ورأيت وجهك ضوءٌ لظلام كونٍ
فغارت شمسه ثم انزوت في ابتعادِ
العمر يمضي و الوفا أخذٌ و ردُّ
فالعين تغفو هوينا ولا تنعم بالرقادِ
(عبدالعزيز ملاّوي)


Booking.com

التعليقات