إلى متى

حتى متى تُسقى النُّفوس بكأسها
ريب المنون وأنت لاه ترتع
أفقد رضيت بأن تُعللَّ بالمُنى
وإلى المنيَّة كلَّ يـوم تُدفَعُ
(عمران بن حطان)
4byt.com



التعليقات