الذكرى

ما أستيقظتُ يوماً إلاّ وذكراها حاضِرٌ
وإِن قالت وَداعاً فَإِنَ القلبَ هَشيمٌ
مَلَأَت فؤادي فَلَمْ يَبقَ فيهِ فُسحَةٌ
وَكُلُّ نَعيمٍ بِدونِ مَحياها جَحيمٌ
(شيرزاد زين العابدين)

انت حر

أنت حُرٌّ والحُسنُ لايعرفُ القيدَ
فصادر حريَّتي وانطلاقي
لم يكن باليسيرِ صبري على عَسفكَ
لو أنني طليقُ الوثاق
(حمزة شحاتة)

ومن يخبر الدنيا

ومن يَخبُرِ الدنيا ويشرب بكأْسها
يجد مُرَّها في الحلو، والحلو في المرّ
ومن كان يغزو بالتَّعِلاَّت فقرَه
فإني وجدتُ الكدَّ أقتلَ للفقر
ومن يستعن في أمرهِ غير نفسه
يَخُنه الرفيقُ العون في المسلك الوعر
ومن لم يقم ستراً على عيبِ غيره
يعِش مستباح العِرضِ، مُنهَتِك السّتر
ومن لم يجمِّل بالتواضع فضله
يَبِنْ فضلُه عنه، ويَعْطَل من الفخر
(أحمد شوقي)

ليلة الرحيل

وكم ذرفنا ليلة الرحيل من دموعْ
ثم اعتللنا – خوف أن نلامَ – بالمطر!
(بدر شاكر السياب)

يا موضع الناظر

يا موضع الناظر من ناظري
و يا مكان السر من خاطري
يا جملة الكلّ التي كلها
أحب من بعضي و من سائري
(الحلاج)

ضحكت فقالوا

ضحكتُ فقالوا ألا تحتشم
بكيت فقالوا ألا تبتسم
بسمت فقالوا يرائي بها
عبست فقالوا بَدا ما كَتم
صمتُ فقالوا كليل اللسان
نطقت فقالوا كثير الكلِم
حلمت فقالوا صنيع الجبان
ولو كان مُقتدراً لانتقم
بسلت فقالوا لطيشٍ به
وما كان مجترئاً لو حكم
يقولون شذ إذا قلت لا
وإمعة حين وافقتهم
فأيقنت أني مهما أرد
رضى الناس لابد من أن أذم
(الشافعي)

خدعوا

خدعوا فأعجبكَ الخِداعُ ولم تكن
مِن قَبلُ بالزَّيفِ المُعطّرِ تُعجَبُ
سبحان من جعَل القلوب خَزائناً
لِمشاعرٍ لمّا تَزل تتقلبُ
(غازي القصيبي)

أمنية المتمني

عجبتُ منك و منّي
يا مُنيَةَ المُتمَنِّي
أدنيتني منك حتّى
ظننتُ أنّك أنّي
وغبتُ في الوجد حتّى
أفنيتنَي بك عنّي
يا نعمتي في حياتي
و راحتي بعد دفني
ما لي بغيرك أُنسٌ
من حيث خوفي وأمني
يا من رياض معانيه
قد حّويت كل فنّي
وإن تمنيت شياً
فأنت كل التمنّي
(الحلاج)

وشكيتي

وَشَكِيّتي فَقْدُ السّقامِ لأنّهُ
قَدْ كانَ لمّا كانَ لي أعضاءُ
(المتنبي)

لي في الديار

لي في الديار ديارٌ كلما طرفت عيني
يرف ضياها في دجى هدبي
وذكرياتُ أحبائي إذا خطرت
احسُ بالموج فوق البحر يلعب بي
شيخ كأن وقار الكون لحيته
واخرونَ دماهُمْ كوّنت نسبي
وأصدقاء عيون فضلهم مدد
إن حدثوك حسبت الصوت صوت نبي
أمي التي وهبت حرفي تألقهُ
تجئ رحمتها من منبعٍ خصبِ
وإن تغيبَ في دربِ الحياةِ أبي
قامت إلى عبئها أيضاً بعبء أبي
(سيف الدين الدسوقي)

12345الأخير ›