عصفور في اليد

وكيف أصدق أيها الغريب
أن عصفوراً في اليد
خير من عشرة على الشجرة
وأنا أعرف أن العصفور في اليد
هو امتلاك لحفنة رماد
والعصفور على الشجرة
نجمة فراشة
حلم بلا نهاية ...
(غادة سمان)

سرنديب

كفى بِمُقامي في سَرنديبَ غُربةً
نزعتُ بها عني ثياب العلائقِ
ومن رام نيل العزِ فليصطبر على
لقاء المنايا واقتحام المضايقِ
فإن تكن الأيام رنّقْنَ مَشربي
وثلّمْن حدّي بالخطُوب الطّوارقِ
فما غيرتني محْنةُ عن خليقتي
ولا حوّلتني خُدْعةُ عن طرائقي
ولكنّني باقٍ على ما يسرٌني
ويُغضب أعدائي ويُرضي أصادقي
(محمود سامي البارودي)

ضاقت بما رحبت

يا أيها الوطن المأخوذ من دمه
خمر ليسكر من أضنوه أحقابا
ضاقت بما رحبت...الأرض يا وطني
وقبرها لم يعد يحتاج أحبابا
وسطحها كل شبر منه معتقل
يحوي بقطبانه أهلا وأصحابا
ظلامها سرمدي كلما بزغت
شمس (تكبل) حتى ضوئها غابا
والصبر فينا أرى أوراقه يبست
والطفل فينا أراه اليوم قد شابا
(محمد الخيتي )

عيون الظلم

أيا من تبذر الأحزان مهلا
ولا تبنِ الحواجز والسدودا
غداً يستبدل الرحمن ضعفا
وتمسي بعد هذا الظلم دودا
عيون الظلم لن ترتاح يوما
وإن أسرتْ كراما أو عبيدا
ملوكٌ كم أتوا الرحمن كُرْها
وظنوا أنهم عاشوا أسودا
( محمد جنيدي )

تأبى الرجولة

قُل للِوشاةِ أتيتُ أرفع رايتي
البيضاءَ فاسعوا في أديمي واضرِبُوا
هذي المعارك لستُ أُحسِنُ خَوضها
من ذا يحاربُ والغريمُ الثعلبُ؟
ومن المناضلُ والسلاحُ دَسيسةٌ
ومن المكافحُ والعدوُ العقربُ
‏تأبى الرجولةُ أن تُدنس سَيفها
‏قد يَغلِب المقدامُ ساعةَ يُغلبُ
‏في الفجر تحتضنُ القِفارُ رواحلي
‏والحُرُ حين يرى المَلالةَ يَهربُ
(غازي القصيبي)

بغداد

‏بغدادُ دارٌ لأهل المال طيبةٌ
‏وللمفاليس دار الضنك والضيقِ
‏ظللتُ حيران أمشي في أزِقتها
‏كأنني مصحفٌ في بيت زنديقِ
(عبدالوهاب المالكي)

في ساحات الوغى

‏في ساحات الوغى تكون سطوتي
حين تضطرب القلوب خوفاً وتخفق
‏بحد السيف يرى الأعداء هيبتي
‏وقعقه السيوف بالدروع تصفق
( الصارم البتار)

قصائدي

ولكم قرأت على الرصيف جرائدي
وتركت خلفي عبرتي وقلائدي
لازلت اجمعني ويسكبني الأسى
حبراً يموت لكي تعيش قصائدي
(جروح)

مصباح دموعي

على حرفٍ بإفصاحِ
ونورٍ ملء مصباحي
تسافر دمعتي دوما
لبلدانٍ وأرواحِ
(محمد جنيدي)

هاتها يا ساقي

رمضان ولى هاتِها يا ساقي
مشتاقةً تسعى إلى مشتاقِ
ما كان أكثرهُ على أُلافِها
وأقلُهُ في طاعة الخلاقِ
الله غفار الذنوبِ جميعها
إن كان ثمَّ من الذنوب بواقي
بالأمس قد كنا سجيني طاعةٍ
واليوم منّ العيد بالإطلاقِ
(احمد شوقي)

12345الأخير ›