أبيات بواسطة اثير

معنى أحب

أحاول اذكر أي شيٍ يطريك
واقول هو سوى وانا ذي سواتي
كني موادع كل شيٍ حواليك
و كني حسبت حساب حزة وفاتي
أحب لأني ما اقدر انساك و أبيك
و لا اقدر أخليك ياللي تحاتي
معنى أحب و ما اقدر أنسى و أخليك
يعني بدونك ويش تسوا حياتي
(حمدان المري)

ما الموت عار

لَعَمْرُكَ مَا المَوْتِ عارٌ عَلَى الفَتَى
إِذا لَمْ تُصْبه فِي الحياة المعايرُ
وَمَا أَحَدٌ حَيٌّ وإِن عـاشَ سالِما
بأخلدَ مِمَّنْ غيَّبَتْه المَقَابِرُ
ومَنْ كانَ مِّما يُحدِثُ الدَّهْرُ جَازعا
فلا بُدَّ يَوْمَاً أن يُرى وهو صابرُ
(ليلى الأخيلية)

عن المرءِ لا تسأل

أَرى المَوتَ لا يُرعي عَلى ذِي قَرابَةٍ
وَإِن كانَ فِي الدُّنيا عَزيزاً بِمَقعَدِ
وَلا خَيرَ فِي خَيرٍ تَرى الشَرَّ دونَهُ
وَلا قائِلٍ يَأتيكَ بَعدَ التَلَدُّدِ
لَعَمرُكَ ما الأَيامُ إِلاّ مُعارَةٌ
فَما استطَعتَ مِن مَعروفِها فَتَزَوَّدِ
عَنِ المَرءِ لا تَسأَل وَسَل عَن قَرينَهُ
فَكُلُّ قَرينٍ بِالمُقارِنِ يَقتَدي
(طرفه بن العبد)

يهُون عليك

يَهُونُ عَلَيْكَ اليَوْمَ مِثْلِي وَلَمْ أَكُنْ
لأَحْسَبُ يَوْمَاً أَنَّنِي سَأَهُونُ
يَلَذُّ لَكَمْ ذُلِّي فَأُنْكِرُ عِزَّتِي
لَدَيْكُمْ وَيَقْسُو قَلْبُكُمْ وَأَلِينُ
فَحَتَّامَ أَرْجُو وَالرَّجَاءُ يَخُونُنِي
وَقَلْبِي عَلَى العِلاّتِ لَيْسَ يَخُونُ؟
فَدَيْتُكَ ، هَلْ تُرْجَى لِمِثْلِي شَفَاعَةٌ
لَدَيْكَ وَهَلْ لِي في هَوَاكَ مُعِينُ
(عاتكة الخزرجي)

وقفتُ أمام الشمس

وفقتُ أمامَ الشمسِ صارخةٌ بها
يا شمسُ، مثلكِ قلبي المُتمردُ
قلبِي الذي جَرَفَ الحَياة شبابُهُ
وَ سَقَى النُجوم ضِياؤُه المُتجددُ
مهلاً، ولا يخدعُك حُزنٌ جائرٌ
في مقلتيْ، و دمعة تتنهدُ
(نازك الملائكة)

لو كنت في أيام يوسف

لو كنت في ايام يوسف لم تكن
بجمال يوسف تضرب الامثال
ولطَّعتْ دون الأكف قلوبَها
شوقاً إليك مع النساء رجال
كم قد يجور على جفونك سقمها
كسرا وتُجهِد خَصرَكِ الأكفال
عجباً لطرفِكِ رهو أضعف ما أرى
يرنو فترهَب فتكه الأبطال
(معروف الرصافي)


هل لي نصيب في فؤادكِ

ألا ليتَ شِعري عَنك هل تذكرينني
فذكركِ في الدُنيا إليّ حبيبُ
و هل لي نصيب في فؤادكِ ثابتٌ
كما لك عندي في الفؤادِ نصيبُ
رأيتُ نُفُوساً تُبتَلى طالَ حَبسُها
على غير جُرمٍ مالهُن ذنوبُ
فلا خَير في الدُنيا إذا أنت لم تزرْ
حبيباً ولم يطرب إليك حَبيبُ
(ابن المدينة)

فوا كبدا

فوا كبدا من حب من لا يُحبني
ومن زفراتٍ ما لَهُن فَنَاءُ
أريتكِ إن لم أُعطكِ الحب عن يدٍ
ولم يكُ عندي إذ أبيتُ إباء ُ
أتاركتي للموت إني لَمَيّت
وما للنُفوسِ الهَالكاتِ بَقاء
(مجنون ليلى)

نفسي تُسائل

وزّعت قلبك بينهم حتى غَدت
نَفسِي تُسائلُ أين منه نَصِيبي
وَلقد أَهنتَ مَدامِعِي فَسفَحتُها
وَ أطلتُ فيك تغَزُلي و نسيبي
فإذَا بسَمعِكِ صُم عن لحنِ الهوى
وإذا بقلبكِ لا يُحسُ وَجيبِي
(أحمد رامي)

عجباًَ ..

تصغي لقول المصلحين وإن
فُتِحَ المجال ، تبعتَ من فجرا
إن أحسن الناس اقتديت بهم
وإذا أساؤا تتبع الأثرا
أتظل بين الناس إمعةً
يسري بك الطوفان حيث سرى
عجباً أما لك منهج وسط
كمحجةٍ نبراسهـا ظهرا
(العشماوي)

123الأخير ›