أبيات بواسطة ابو فيصل

يموت الهوى مني

وإن قلت ردي بعض عقلي أعش بهِ
تولت وقالت ذاك منك بعيدُ
(جميل بثينه)

الغريم المحبوب

ياليتني القى المنية بغتةً
إن كان يوم لقائكم لم يقدرِ
اواستطيع تجلدا عن ذكركم
فيفق بعض صبابتي وتفكري
لو تعلمين بمااجِن من الهوى
لعذرتي او لظلمتي إن لم تعذري
والله ماللقلب من علم بها
غير الظنون وغير قول المخبرِ
لاتحسبي اني هجرتكِ طائعاً
حدثً لعمركِ رائعُ ان تهجري
ماأنتِ والوعد الذي تعدينني
إلا كبرقِ سحابةٍ لم تمطرًِ
(جميل بثينة)

وصف الدنيا

إذا اصفر لون المرء وابيض شعره
تنقص من ايامه مستطابها
فدع عنك سوءات الامور فإنها
حرام على نفس التقي ارتكابها
ومن يذق الدنيا فإني طعمتها
وسيق الينا عذبها وعذارها
فما هي إلا جيفة مستحيلة
عليها كلاب همهن إجتذابها
فإن تجتنبها كنت سلماًلاهلها
وإن تجتذبها نازعتك كلبها
(محمدالبغدادي)

اعتزل ذكر الأغاني

إعتزل ذكر الاغاني والغزل
وقل الفصل وجانب من هزل
ودع الذكر لايام الصبا
فلايام الصبا نجم افل
يابني اسمع وصاياجُمعت
حكماًخُصت بها خير الملل
اطلب العلم ولاتكسل فما
ابعد الخير على اهل الكسل
واهجر النوم وحصله فمن
يعرف المطلوب يحقر مابذل
لاتقل اصلي وفصلي ابداً
انما اصل الفتى ماقد حصل
(ابن الوردي وهو يعظ ابنه)

عزة النفس

لقلع ضرس وضرب حبس
ونزع نفس ورد امس
وقرُ بردٍ وقود فردٍ
ودبغ جلدٍ بغير شمسٍ
واكل ضبٍ وصيد دبٍ
وزرع حبٍ بأرض خرسٍ
ونفخ نارٍ وحمل عارٍ
وبيع دارٍ بربع فلسٍ
وبيع خفٍ وعدم اُلفٍ
وضرب الفٍ بحبل قلسٍ
اهون من وقفة الحِر
يرجو نوالاً ًبباب نحسِ
(الشافعي)

النصيحة

تعمدني بنصحك في انفرادي
وجنبني النصيحة في الجماعة
فإن النصح بين الناس نوعً
من التوبيخ لا ارضي سماعه
وإن خالفتني وعصيت امري
فلا تجزع إذا لم تعط طاعة
(الامام الشافعي)

في المزاح

مازح صديقك مأراد مزاحا
فإذا اباه فلا تزده جماحا
ولربما مزح الصديق بمزحه
كانت لبدء عداوة مفتاحا
(غير معروف)



عين الرضا

وعين الرضا عن كل عيب كليلة
ولكن عين السخط تبدي المساويا
ولست بهياب لمن لا يهابني
ولست ارى للمرء مالا يرى ليا
فإن تدن تدن منك مودتي
وإن تنأ عني تلقني عنك نائيا
كلانا غني عن اخيه حياته
ونحن اذا متنا أشد تغانيا
(الامام الشافعي)

دع الأيام

دع الايام تفعل ماتشاء
وطب نفساًإذا حكم القضاء
ولاتجزع لحادثة الليالي
فما لحوادث الدنيا بقاء
وكن رجلاً على الاهوال جلدا
وشيمتك السماحة والوفاء
تستر بالسخاء فكل عيب
يغطيه كما قيل السخاء
ولاترج السماحة من بخيل
فما في النار للظمأن ماء
(الامام الشافعي)

في الوداع

استودع الله بغداد لي قمراً
بالكرخ من فلك الأزرار مطلعه
ودعته وبودي لو يودعني
صفو الحياة وإني لا اودعه
وكم تشفع اني لا أفارقه
وللضرورات احكام لا تشفعه
وكم تشبث بي عندالرحيل ضحى
وادمعي مستهلاات وادمعه
(محمد بن زريق البغدادي)