أبيات بواسطة علامة استفهام

احذر من الزلات

لا جاك من ابن عمك أوّل زله
فاحذر من الزلات واحذر تجهلي
ولا جاك من ابن عمك ثاني زله
عرضه على العقّال كانه يعقلي
ولا جاك من ابن عمك ثالث زله
اِبعد ظعونك عن ضعونه وارحلي
ولا جاك من ابن عمك رابع زله
فعرضه حد الحديد المصقلي
الحوض لامنه كشف عن غطاته
كلن على جال القليب بيدهلي
(حمد الغيهبان)

أخوة المصالح

لا خيرَ في ودِّ أمرءٍ متلوِّن
إذا الريحُ مَالت، مَال حيثُ تَميلُ
ومَا أكثرَ الإخوانِ حينَ تعدّهم
ولكنهم في النائباتِ قليلُ
(الإمام الشافعي)

روح الوطنية

أيها الشاعر أرسلها حروفاً من ضياء كالنجوم الألمعية
وإلى الباطل أرسلها سهاماً ورماحاً كالرماح السمهرية
دعك ممن يدعي وهو كذوب أنه يحمل روح الوطنية
وطن الإسلام لا يحفظ إلا بتعاليم الكتاب الأبدية
أيها الشاعر قلها في شموخ قولةً في نصرة الحق قوية
إنما نكبتنا الكبرى رجال ونساء فقدوا معنى الهوية
(عبد الرحمن العشماوي)

في الغربة

لو كان للمرء عقل يستضيئ به
في ظلمة الشك لم تعلق به النوب
و لو تبيّن ما في الغيب من حدث
لكان يعلم ما يأتي ويجتنب
لكنه غرض للدهر يرشقه بأسهم
ما لها ريش و لا عقب
فكيف أكتم أشواقي و بي كلف
تكاد من مسه الأحشاء تنشعب؟
(محمود سامي البارودي)

الشكوى

شكوتُ وما الشكوى لمثليَ عادة
ولكن تفيضُ النفسُ عند امتلائها
(غير معروف)

تصافينا

منَ اليَومِ تَعارَفنا وَنَطوي ماجَرى مِنّا
وَلا كانَ وَلا صارَ وَلا قُلتُم وَلا قُلنا
وَإِن كانَ وَلا بُدٌّ مِنَ العَتبِ فَبِالحُسنى
فَقد قيلَ لَنا عَنكُم كَما قيلَ لَكُم عَنّا
كَفى ما كانَ مِن هَجرٍ وَقد ذُقتُم وَقَد ذُقنا
وَما أَحسَنَ أَن نَرجِعَ لِلوَصلِ كَما كُنّا
(البهاء زهير)

ألف شفيع

وإذا الحبيب أتى بذنبٍ واحدٍ
جاءت محاسنه بألف شفيع
(غير معروف)

المظهر الخادع

إن الأفاعي وإن لانت ملامسها
عند التقلب في أنيابها العطبُ
(عنترة بن شداد)

حنينٌ إلى الوطن

وكيفَ أنسى دِياراً قد تَركتُ بِها
أَهْلاً كِراماً لهُمْ وُدِّي وَإِشْفَاقِي؟
إذا تَذكَّرتُ أيَّاماً بِهِم سَلَفتْ
تَحَدَّرت بِغروبِ الدَّمعِ آماقِى
فَيا بريدَ الصَّبا بَلِّغ ذَوى رَحمِي
أنِّى مُقيمٌ على عَهدِى ومِيثاقِى
(محمود سامي البارودي)

حكمة التغافل

وَلقدْ أمُرُّ على اللّئيمِ يسبُّني
فَمَضيْتُ.. ثُمَّ قُلْتُ لا يعْنينِي!
(غير معروف)

123الأخير ›