أبيات بواسطة منى الشمري

عهود الحب

كان لي بالأمس قلب فقضى
و أراح الناس منه و استراحْ
ذاك عهد من حياتي قد مضى
بين تشبيب و شكوى و نواحْ
إنما الحبّ كنجم في الفضـا
نوره يمحى بأنوار الصباحْ
و سرور الحبّ وهم لا يطول
و جمال الحبّ ظلّ لا يقيمْ
و عهود الحبّ أحلام تزول
عندما يستيقظ العقل السليمْ
(جبران خليل)

أنسى أن أموت

تمتصني أمواج هذا الليل في شره صموت
وتعيد ما بدأت وتنوي أن تفوت ولا تفوت
فتثير أوجاعي وترغمني على وجع السكوت
وتقول لي: مت أيها الذاوي فأنسى أن أموت!
(عبدالله البردوني)

رؤيا

خارجاً من دمائك
تبحث عن وطن فيك
مستغرق في الدموع
وطن ربما ضعت خوفاً عليه
وأمعنت في التِّيه كى لا يضيع
(محمد الفيتوري)

المدامع

لم يَعُد ثمّةَ أطلال لكي نبكي عليها
كيف تبكي أمَّةٌ أخَذوا منها المدامعْ
(نزار قباني)

قعقعة

ما ضاعَ سوفَ يعودُني إلا اندثارُ طموحي
إنَّ الطموحَ حديقةٌ أزهارُها أحلامي
إنْ هزّني حَدَثٌ ،أُردّدُ للسماءِ غمامٌ
وسينجلي غيمُ السماءِ لصحوةِ الأيامِ
فاليومَ ولّى مُدبراً وغداً يحينُ لقائي
ببكورِ صبحٍ خاضعٍ لإرادتي ومرامي
(فكري القباطي)

وشايةُ الغروب

مكثَتْ تُحدِّقُ في الغروبِ وتدمَعُ
والشمسُ من عَسَفِ الغياهبِ تهلَعُ
تَتَأرْجحُ الأحلامُ في أحداقِها
ما بينِ أطيافٍ تغيبُ وتسطعُ
والصمتُ يعزفُ في فلاةِ شرودِها
لحناً يُبدِّدُ كُلَّ صوْتٍ يُسمَعُ
يبدو الغروبَ كمعبدٍ في صرحِهِ
رُسُلُ الوجومِ نوَاسِكٌ تتضرّعُ
قالت تُكابِدُ بحّةً في صوتِها:
أسفاهُ من زمنٍ يُذلُّ ويقْمَعُ
(فكري القباطي)

الماضون خلف الشمس

لمَ الأشجانُ ديْدَنُهَا التلاقي
وللأشواقِ باعٌ في الفُرَاقِ ؟!
عنِ الأوجاعِ نسألُ ما دهاها ؟!
تبرُّ بنا ..إذا شئنا التراقي
تسوقُ لنا من الأطلالِ ذِكْرى
تحجُّ لها الدموعُ منَ الحِداقِ
أمَا والله إنَّ الشوقَ حُلو
وبعضُ الحلوِ مُرٌّ في المذاقِ
(فكري القباطي)