فجر الأماني

وأحلم دوماً بفجر الأماني
فيغمرُ نفسي ظلامُ الشجون
ونارٌ تؤجّج صدري احتراقاً
سلوا لي الزمانَ عساه يلين
ليمنح بعض الربيع لقلبي
وهذي الهواجسِ بعضَ اليقين
وتمضي حيلتي جحيماً كأني
بهذا العذابِ لدهري مدين
وإنِّي لأرجو زماني هناءً
فكيف يجود الزمان الضنين!
(غير معروف)


Booking.com

التعليقات