سبيل العز

سبيل العِز أن تبني وتُعلي
فلا تقنع بأنّ سواك يبني
ولا تكُ عالة في عُنق جدّ
رميم العظم أو عبئاً على ابن
فمن يغرس لكي يجني سواه
يعش ، ويموت من يحيا ليجني!
(ايليا ابو ماضي)

وقائلة

وَقائِلَةٍ ماذا لَقيتَ مِنَ الحُبِّ
فَقُلتُ الرَدى وَالخَوفَ في البُعد وَالقُربِ
فَقالَت عَهَدتُ الحُبَّ يَكسَبُ رَبَّهُ
شَمائِلَ غُرّاً لا تُنالُ بِلا حُبِّ
فَقُلتُ لَها قَد كانَ حُبّاً فَزادَهُ
نُفورُ المَهى راءً فَأَمسَيتُ في حَربِ
وَقَد كانَ لي قَلب وَكُنتُ بِلا هَوىً
فَلَمّا عَرَفتُ الحُبَّ صُرتُ بِلا قَلبِ
(إيليا ابو ماضي)

عودي ..

قالت مللتُكَ .. إذهب .. لستُ نادِمةً
على فِراقِكَ .. إن الحبَّ ليس لنا
سقيتُكَ المرَّ من كأسي .. شَفيتُ بها
حقدي عليك. فمالي عن شقاكَ غنى !
حسبت دنيا نعيمي فيك ماثلة
فخاب ظني فألفيتُ النعيم ضَنى
لن أشتهي بعد هذا اليوم أمنيةً
لقد حملتُ إليها النعشٌ والكفنا
قالت وقالت .. ولم أهمس بمسمعها
ما ثار من غُصصِ الحَرّى وما سَكنا
تركْتُ حجرتها .. والدفءَ منسرباً
والعطرَ منسكباً .. والعمر مُرتَهنا
وسرتُ في وحشتي .. والليل ملتحفٌ
بالزمهرير . وما في الأفق ومضُ سنا
ولم أكد أجتلي دربي على حدسٍ
وأستلين عليه المركبَ الخشِنا ..
حتى سمعتُ ورائي رَجعَ زفرتها
حتى لمستُ حيالي قدَّها اللدنا
نسيتُ مابي ... هزتني فجاءتُها
وفجَّرَت من حناني كلَّ ما كَمُنا
وصِحتُ يا فتنتي ! ما تفعلين هنا ؟
البردُ يؤذيك .. عودي ... لن أعود أنا !
(عمر أبو ريشة)

اصابك عشق

أصابك عشقٌ أم رميت بأسهمِ
فما هذه إلا سجيةُ مُغرَمِ
ألا فاسقِني كاساتِ راحٍ وغنِّ لي
بذِكرِ سُليمه والكمانْ ونغِّني
فدَع عنكَ ليلى العامريةِ إنني
أغار عليها من فم المتكلمِ
أغار عليها من أبيها وأمِها
إذا حدّثاها في الكلامِ المُغَمغَمِ
أراك طروبا والهاً كالمتيم
تطوف بأكناف السجاف المخيم
أصابك سهم أم بُليت بنظرةٍ
فما هذه إلاسجية من رُمي
(غير معروف)

أهواه ولا أتعبدهُ

صنمٌ للفتنةٍ منتصبٌ
أهواهُ ولا أتعبَّدُهُ
صاحٍ والخمرُ جَنَى فمِهِ
سكرانُ اللحظ مُعرْبدُهُ
ينضُو مِنْ مُقْلتِه سيفاً
وكأَنَّ نُعاساً يُغمدُهُ
فيُريقُ دمَ العشّاقِ به
والويلُ لمن يتقلّدهُ
(الحصري القيرواني)

ترمي السهام

ومليحةٍ ترمي السهام سديدةً
بالحُسنِ، أمّا الفكرُ غيرُ سديدِ
تدعو إلى الإلحادِ في كلماتها
وجمالُها يَدعو إلى التوحيدِ
(مشعل الزعبي)

مواجعي

أخفيت عن كلّ العيون مواجعي
فأنا الشقيّ على السعادة أحسدُ
(غازي القصيبي)

شعوبٌ و أُمَمْ

ياربّ!، هبّتْ شعوبٌ من منيّتها
واستيقظتْ أممٌ من رقدةِ العدمِ
سعدٌ، ونحسٌ، ومُلكٌ أنت مالِكهُ
تُديلُ مِن نِعَمٍ فيه، ومِن نِقَمِ
رأى قضاؤكَ فيما رأيَ حكمِته
أَكرِمْ بوجهكِ من قاضٍ ومنتقمِ
فالطُفْ لأجل رسولِ العالمينَ بنا
ولا تزدْ قومَه خسفًا، ولا تُسمِ
(أحمد شوقي)

لولاك

وقلبٌ إِن لَم يُفنى في هواكِ
فَلا أحتواه ضلوعي لولاكِ
وأطيبُ عِطرٍ يأتي مِن وردَ
ةٍ مُختبِئةٍ بَينَ الأَشواكِ
(شيرزاد زين العابدين)

مرحبا رمضان

رمضانُ يا مسكَ الشهورِ تعطرتْ
أيامُنا وازدانت الأنوارُ
أقبلتَ صبحاً يزدهي بجمالِهِ
فتفتحتْ وتبسمتْ أزهارُ
والصومُ يُهْدِي للنهارِ سلامَهُ
كالسُّحْبِ في طياتِها الأمطارُ
أقبلتَ بدراً باسماً لقيامِنا
والنورُ يسري والرضا أقدارُ
أنت الحبيبُ أتى وتمضي مسرعا
فرحتْ بك الأوقاتُ والأخيارُ
(محمد جنيدي)