كانوا هنا

احفظ لهم ودٍ على مر الآيام
حتى واذا من محجر العين طاحوا
واليا سألك القلب قله من العام
كانو هنا .. كانو هنا بس راحوا
دربٍ يودي في مساريه الأحلام
لا تلتفت .. لو باطرف العمر لاحوا
(محمد سليمان العنزي)
4byt.com



التعليقات