أعتذر لج

انت كالطفل الذي تجري دموعه
زعله ورضاه في لحظة يتم
ياخذ الدنيا على كيفه وطوعه
والطفل عمر الطفل ما ينتقم
(عبداللطيف البناي)


Booking.com

التعليقات